شبابيك
السلام عليكم ورحمة الله وبكراته

احبتنا زوار الموقع الكرام نود اعلامكم جميعا بان المنتدى مفتوحاً للجميع لذلك فلا تبخلوا علينا بزيارتكم والتصفح ولو بالقراءة والدعاء

لا نريد ان نجبركم على التسجيل للتصفح نريدكم فقط ان استفدتم شيئاً من الموقع بان تدعو من قلبك لصاحب الموضوع والعاملين بالموقع

ودمتم بحفظ الله ورعايته

"خير الناس أنفعهم للناس"

ايميل الادارة : Aziz4des

ABO_ABO615@YAHOO.COM

شبابيك


 
الرئيسيةالرئيسية  الــبــوابــةالــبــوابــة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 نتائج الألباب في إزالة لثام النواب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
karim20000
عضو جديد
عضو جديد
avatar

كلمتك للاعضاء : حٍّيَآكَمً آللهٍَ فْيَ آلمنتدى
ذكر
عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 04/06/2012

مُساهمةموضوع: نتائج الألباب في إزالة لثام النواب   الثلاثاء يونيو 05, 2012 3:56 pm



 
 

نتائج الألباب في إزالة لثام النواب




إلى من تعلم الصدق والأيمان ونبذ الكذب والبهتان وروض نفسه بالغفران وتحاشا القيد بين قضبان الذل والهوان ...
إلى من تراءت له مصاديق الطاعة امتثالا للحقيقة المطلقة والولاء لعترته بعنفوان شامخ ترتغفه أحجية البرهان وكلل التقوى ...
إلى من أحب الرخاء والرحمة لأخيه ونشز القديد عنه واللؤم كمالا له وابتغاء لرضا الرحمن والتوسل بالمختار ...
إلى من عرف مقدار نفسه بميزان غيره ومرآة العقلاء وواهب العفو والكلام وكاسب الأجر والسلوان في مقتبل عمره الولهان ...
إلى من تمحص الأقاويل التي يعترها الكلم وسفسطة الكلام وتمخض معتلها وتنقبها بموضوعية لدى الأبهى والادهى ليصحو غيره بآهات الحق في رحاب مختزلها ...

إلى قارئ مقالتي بتأن طالب العلم والمعرفة ا و تصفحا كمرور الكرام أو أعتاد لفكاهة يرجوها أرجو منه العدل والأنصاف ولو في مقال لمقام لا يرجوه ...

وبعد :

إن الحكومة العراقية ينتابها الريب في تفانيها لمعانات الشعب و من رشحوها كما يتصور ممثليها الآن رغم أنها تأبى لمن يقول أنها في قيد الإنشاء والتكوين حيث أنها تفتقر إلى ابسط مقتضيات الحياة إلى التكامل وتجحد مفاهيم النقاش والحوار وتبادل الآراء والنقد والنقد الذاتي من قبيل مناوئيهم ...


ويعتريها الغموض إذ أنها تسن القوانين لذلتها انسجاما مع أفولها وتتناسا طيا لمن وجدت لأجله ويتجاهلون مصطلح الديمقراطية والظاهر هم لا يدركون فحواه إذ هو حكم الشعب للشعب ولمن يمثلهم فهو خادم لمصالحهم وأمين على ثرواتهم وممثل لهم في البرلمان وإمام هيئات الدول الأخرى وهذا شرف عظيم لمن انصر بين عناصره تواقا للانسجام طوائفه وإرادة الشعب إذا أرادة البقاء ...


ولكن الأنام يرون من يترأس لهذا المنصب يجول في خاطره سعيا للانا وحب الجنس والتماثل بالنوع كما يروم هو وافتعالا لحق لا وجود له ... وذلك إرضاء لمناجاة المقربين ... وتناسي أحقية الملهوفين ...
وتجاهل روا أسياد الحل والعقل كما هو ديدن الصالحين بيد أن قللهم مقرونة بالواقعية وموثقة بالبراهين ...
ولماهم ناطقة باسم شعبا يريد العزة والفخر والاحترام وسحق آفات التبرير كالفساد الإداري كما يدعونه ... لا لشفقة مسكين ولا أعطاء ذليل بل حق لصاحب مستحق أمين ...


وطن تقطن فيه ألاء الزهو والبركة وافتخار أشوس ذو قوة مكين ...
لامستكين لعبرة تنشره أذيال قلة فهم ... ومساوئ تحجرت منها قلوب المستاءين ... وعيون الغرباء ... حتى الأجنة في الأرحام تشكو الذل والهوان ... بحكومة تأرجحت فوق العناد والرفض ... في معترك صبابة وفاق على أن لا يتفقوا رسموه بأجندة تحذو حذوهم في مواطن في آس وصقلوه في بواد ق لايراها غيرهم لهم ... وتمسكوا به هم من غير علة ابتدعوها ... أوسنة حسنة أتبعوها ...


الشعب يبتهل لأخلاق مفعمة بالود والإخاء وميراثها النبل والأقدام إلى التكامل والتسامح دون الإقصاء من قلة رأت بوادر الإفصاح في اعنتيها ... والناس قالت مقالتهم إلى الوراء سر والحكومة تستتر ... لا لشعب بل لمن مثلوهم في البرلماني ... كأشباه رجال أو متعجرف لقط اوامراة بلهاء مومس أو لخناء ...

أني أرى خيالات تترنم على مقاعد إن بقيت عند غيرهم لما وصلت أليهم ... لطلب الكسب على حساب الفقر والحرمان كالمثال المطففين ... ويجمعون المال لا من مثوبة عمل صالح لله خالصا ولو بقيد أنملة نووه ولاصدقا مفلحا ارتضوه ...

بل متعة على حرمان بطون حرى ... وقلوب عسرا ... وفي أعينهم القذى ...
كما قال الأمام علي ع : ما جمع المال إلا وفيه حق مضيع . وكما قال ع : ما جمع المال إلا من بخل أو حرام.
يبيعون الأنفس بأبخس الأثمان كبضاعة زجت بعنوة بين اليتامى ... يروون بالإحداق نهار شهدا سال على ياقوتة يتماء لترويج مومياء القد بين الأفاعي بدا ... ويعشون تارة أخرى أمام الملأ بيد جذاء ... وقول باافواه عصماء ... وأنام يرجون الحق بقوة الأنصاف ولكن هم كمرتحل يجول البيداء ...

أو ورى يريدون العدل بين الأجناس ... وهو يعتلي صرحهم في أرجاء آفاق المعمورة ... وكلمة مساواة لا يقولها أمامهم ألا متيم بالممات ... يريد يبع أخرته بدنياه ... ويشتري جنته بغضب معاداة الولاة ... ولكن ستزول هذه الغمة عن هذه الأمة بسواعد تمنت الفناء السرمدي مكلل بالعز والوفاء رغم أنها تكن في طي الكتمان وأحيانا معروفة للعيان أليس هم أسلاف الصالحين ...

والثقاة على بينة من أمرهم ... وكل بقعة لا تخلو من ثلة طيبة ... تتسم سماهم بصدق لا يفنى وصرح لا يبلى ووحدانية عبدوها ... رزقهم النصح والأخلاق ينمو في كينونة ألذات ... وهم يصبون لمفاهيم مثالية قيمة كالتأثر ونكران ألذات ... والحب لله وفي الله وفي سبيل الله ... امتثالا مقال المقام لمقتضى الحال... كل ذلك لطف وتوفيق من واجد الوجود ...


أنا أثلج فؤادي بقول صارخ متقن مختزل بين طياته الصدق والنبل ... لضمائر تأوي فيحاء القلوب ومعابد النفوس الطاهرة على مناهل النصح والعرفان لااقتداء مسالك الرضوان ... وأفراح لب كيس ورأئ سديد مفعم بالصلاة ...
وحكمة يقتدي جهابذة العلم والمعرفة ... وطالب علوم الفصاحة بألسن سؤدد ... لأارجو فصاحة الدنس والتأويل ... ومتاهات التعقيد ... بل التحكم بواقع التفسير بالنص والمعنى ... يرجو الله ورسوله صل الله عليه واله الطيبين الطاهرين رغم أنه يزحزحه عن مقامه المادي ... ويعلو شأنه في المقلي دون الشعب ...


الحكومة تسير نحو منحدر خطير ... وأن أصحاب الفكر ... وملكة الفهم والتعبير ... لا ينظرون لعمارة بنيت ... قصر شيد... حديقة زرعت ... أو كراسي البرلمان تناثر الورد عليها ... ابتغاء العجرفة والظهور...


بل يتأملون ويفندون أقوالا قيلت وأفعال مضت ... خلف الكواليس ... وأمام ستارة ضمائرهم ... يعلمون أنهم يهيمون بتخدير المساكين ... وتسكين روع المحرومين ... وتقضى حاجات المقربين ... هاهم كما هم .
يا أسفي وحزني الشديدين على المثقفين والخرجين الذين يجوبون البلدان ويتوسدون الحرمان وانعدام الإدراك الذهني لدى ممثلين الحكومة والأحزاب لان الحكومة سلبت منهم الشهادات عنوة وأعطيت لآخرين لا يمتلكون مستلزمات الاختصاص والمهنية وملكة التقدير والاحترام وذلك لسكوتهم المقفع على تزوير الشهادات لان أكثرهم لا يملكونها!.

والغريب من هذا وضعوا ممثلين عن الأحزاب وطوائف لا يملكون الشهادات ولا مقومات العلم والمعرفة لدى العراقيين المقيمين في السويد بل لهم علاقات بين الزبائن لأنهم يملكون الأموال وأصحاب المحلات كحزب دولة القانون وغيرها في الخارج كالسويد في العاصمة وبلدية هلسنبوري .

أنا خريج جامعة المستنصرية لعام 1988م راجعت مديرية التربية في محافظة المثنى فقيل لي أذهب إلى نقابة المعلمين في المحافظة ، فراجعت المؤسسة المعنية فقيل لي أنك لم تنتسب إلى أي حزب حتى تكون استمارتك بأيدينا للتأييد والموافقة على تعينك في أحدى أعداديات محافظة المثنى .

والعجيب من ذلك رأيت أناس أنا أعرفهم يعملون كمدرسين ومحامين وهم لا يمتلكون الشهادات وهم طردوا ولم يكملوا الصف الثالث المتوسط لعدم استيعابهم المنهج المقرر أنذاك ودخلوا الجيش وشاركوا في الحرب العراقية الإيرانية وغيره.

وأنا صاحب الشهادة رجعت بخفي حنين للسويد وكأني لست عراقيا وليس لي الحق بأن أطالب بأبسط حق من حقوقي وهي المواطنة وأنا ذهبت للعراق لألقي الحجة واللوم على الحكومة لاانهم أسياد القرار ومن يمثلهم واشكي حزني وظلمي لله ولرسوله والله ورسولة هو الحاكم يوم القيامة.

اللهم أشغل الظالمين بالظالمين واجعلنا بينهم سالمين وعليهم بالتلف ولنا الخلف الصالح وآخر دعوانا إن الحمد لله رب العالمين وصل الله اللهم على محمد وآله المنتجبين.

الأستاذ :
كريم حسن كريم السماوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مارسيلا
عضو جديد
عضو جديد
avatar

كلمتك للاعضاء : حٍّيَآكَمً آللهٍَ فْيَ آلمنتدى
انثى
عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 13/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: نتائج الألباب في إزالة لثام النواب   الخميس ديسمبر 13, 2012 5:08 pm

طرح رائع يعطيك العافية
دوام التواجد والعطاء
كون بخيررررررررر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نتائج الألباب في إزالة لثام النواب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبابيك :: المنطقـــة العامــة ::   :: المنتدى العام-
انتقل الى:  
جميع الحقوق محفوظه لـ شبكه شـبـابـيـكـ - Copy Rights Reserved 2011